الثلاثاء 28 مايو 2024

للعشق وجوه كثيرة نورهان العشري قيثارة الكلمات

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

أهلكني ذلك القلب الذي لا ينفك عن مقاومتي و الذهاب . حقا لم أعد أحتمل جنونه في اللحظه التي أعتقد فيها بأني قد شفيت من لعنه حب لم يجلب لى سوي الهلاك أراه يلقي بى مرة ثانيه في بحور العڈاب قائلا لم و لن أحب سواهاااا ! 
نورهان العشري 
يوسف قبل أي حاجه عيزاك تعرف إني بحبك اوي . مكنتش قاصدة أعمل كده بس ڠصب عني وحياة حبنا ڠصب عني. أنت فاجئتني و فاجئتنا كلنا بموضوع كتب الكتاب دا و مكنتش عايزة أعمل فيك كدا أبدا بس حاسه إن الجواز مسئوليه كبيرة أوي عليا مش هقدر عليها دلوقتي و حاسه إن مشاعري متلخبطه اوى . أنا هبعد شويه و أرجوك متدورش عليا و لو أتأكدت من مشاعري ناحيتك هرجع . و لو مرجعتش يبقي تعيش حياتك و تنساني ! عارفه إن كلامي قاسې و وجعك بس أوجعك دلوقتي أحسن من بعدين وانا بصراحة عايزة اعيش حياتي و أنت كنت محاوطني من كل الجهات مكنتش عارفه اتنفس. أتمنى أنك تسامحني !   كاميليا 
أنهي يوسف قراءة الخطاب الذي تركته كاميليا قبل هروبها للمرة المليون. و في كل مرة ينتهي من قرائته يشعر وكأن خنجر مسمۏم ينغرس بقلبه.. فقد كانت كلماتها تمزق أحشاؤه من الداخل. و الاسئله تتقافز الي عقله بۏحشية 



فكيف لهذا الملاك البرئ أن يخدعه بهذا الشكل 
كيف يمكن لشخص واحد أن يكون سبب في سعادتنا و هلاكنا في آن واحد ! 
و لكن بداخل اعماقه يوجد شعور بأن صغيرته هربت مجبرة هناك شئ ما أخافها واجبرها علي الهرب !أم أن هذا الشعور ناتج عن غباء قلبه الذي مازال يعشقها و يدافع عنها باستماتة 
هذا رأي عقله الذي كان ينهره بشده مذكرا إياه بالمعاناه التي عاشها طوال الستة أشهر الماضية..  و نظرات الشفقه في عيون كل من حوله التي يحاول تفاديها بصعوبة و عائلته التي هجرها بسبب عدم قدرته على المواجهة حتى أنه أمتنع عن تناول الطعام الذي يفضله فقط لأنها من كانت تحضره له!
تبلور وجعه صرخه هاربه من بين ضلوعه كشجره شوك تخرج من بين لفائف من الصوف ممزقة خلايا قلبه بقسۏة
و وو عزم علي تنفيذ أمر ما ثم انطلق بسيارته و قد قرر للمرة الأولي التخلي عن أحد أهم مبادئه في الحياة.... 
ما أصعب ان تقف حائرا بين عقلك و قلبك . ذلك الصراع الممېت عادة ما يقود صاحبه إلي الجنون فلا عقلك يستطيع الشعور بما يعتمل في قلبك و لا قلبك قادر علي التفاهم مع ما يدور بداخل عقلك . حينها يسقط الإنسان في دوامه من التخبطات التي لا حدود لها.


وحده من يحتل القلب و يغضب العقل قادر علي إنتشالك من تلك الضوضاء المرعبه .....
نورهان العشري 
يالا هروحك 
اغتاظت من حديثه فقالت باندفاع
هو مين اللي كان بيرن و انت قفلت عليه و مردتش ترد قدامي 
مازن بلهجة صلفه
متعودتش أفسر و لا أبرر  لحد حاجه يا كارما و دي حاجه لازم تعرفيها عني ! 
حاولت إخفاء ضيقها لذا قالت بلهجة متحديه
و أنا متعودتش أعمل حاجه مش عيزاها و لا أسمع أوامر من حد ! 
مازن باستفهام
يعني ايه مفهمتش! 
يعني وقف العربيه هنزل اروح بعربيتي 
صدم مازن من لهجتها فأوقف السيارة و إلتفت إليها قائلا بعتب
يعني أنت مش عايزه تبقي معايا 
قصدت استفزازه فقالت  
أصلي متعودتش اركب عربيه مع حد غريب عني ! 
ثار غضبه رغما عنه و لكنه حاول كظمه قائلا بلهجة خشنه 
هو مين دا إن شاء الله اللي غريب عنك  كارما أنا مستحمل دلعك و جنانك عشان عارف إني غلطت زمان لما سبتك لكن هتتعوجي عليا هزعلك.. و لازم تفهمي ان بمزاحك أو ڠصب عنك أنت بتاعتي فاهمه و لا لا 
كارما بسخرية
بتاعتك! و دا إزاي بقي   أشترتني و لا حاجه يعني معاك عقد ولا .. 
قاطعها مازن و هو ينظر بداخل عيناها قائلا بابتسامه عاشقه
لا وضع يد !  
اغتاظت من جملته و تبدلت ملامحها
أرغب في متابعة القراءة